رئيس التحرير

ممدوح فراج كوكب
-

قصيدة((( الجــــــــدار)))


قصيدة((( الجــــــــدار)))

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
 شعر : رمزي عقراوي
  الشاعر  الإعلامي والصحفي المستقل 

                                         

يا بلادي .....

انني احن اليك !

حنين الاطفال

حنين الاشبال

رغم التنائي !؟

حنين الذين يعيشون من غير امال ...

يجوعون ...

من حيث لايجدون ...طعاما ؟!

يسد السعار ...

فطغاة  العالم  يأكلون لحم الغزال ...

ونحن ههنا ....

نتطوح بأكل الحجار ؟!

ضمن جبروت الموت

و الحصار ...

ضمن خارطة الارهاب

و الدمار ...!

يا بلادي

انني احن اليك

قد لا تشعرين ؟!

بأني دعاني اليك الحنين

و كالاخوة الاخرين

اناديك

ليل ... نهار !

الينا ....الينا !

ففي القلب الطعين

ثار

نور .... و نار ...!

لهيب ...وسعار !

و تحدق عيوننا في الجدار

وهي تذرف الدموع الغزار ..

وافكارنا شتى

ليس فيها قرار !

فأن .... غدا

ليسمعون لا محال !

تراتيلنا .... في انتشار

وان ... غدا

لايكون هناك جدار !

احن اليك

يا بلاد – انانا – وكلكامش  و روح الانتصار

احن اليك

بلقيا – انتظار-

يلمع طيفك في عيني

وراء الاسوار

فأظل ! احلم فيك بكل الوجود

لعل الذي غاب عني  يعود !!

***

واحمل قلبي المعذب ....

الهموم و الانكسار !

فقد سرق الليل الكئيب

مني ضوء النهار !!

احن اليك

حنين الصغار

حنين الكبار

حنيني الى كل دار

***

احن  اليك

يا بلاد النضال

احن اليك

يا بلاد الابطال

***

يا مهد الانبياء ... و الاسراء

يا جنوب لبنان

ويا هضبة الجولان

ويا دارفورالجياع و الفقراء

ويا أنفاق(غزة) الحرمان

في متاهات- صحارى - سيناء

حتما سينهار

جدار

العنصرية و الاستجداء

بل خنادق العار---

في كل مكان و زمان

في كل حين و آن

************


قراءة في كتاب (افكار متناثرة) للصحفي الكوردي الشاب محمد فائق


قراءة في كتاب (افكار متناثرة)

للصحفي الكوردي الشاب محمد فائق

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
  إعداد : رمزي عقراوي
  شاعر وصحفي من دهوك   

(بمناسبة الذكرى 116 لعيد الصحافة الكوردية) في 22/04 من كل عام --

قراءة في كتاب (افكار متناثرة) للصحفي الكوردي الشاب محمد فائق

اعداد / رمزي عقراوي – شاعر وصحفي من دهوك

Email: remziakrawi@yahoo.com

 

صدر حديثا كتاب (افكار متناثرة) الذي يتكون من 143 صفحة من القطع المتوسط و من 43 مقالا شيقا في مجال الصحافة والاعلام وهموم الشعب و الوطن في الوقت الراهن حيث ان الكاتب الصحفي يتحدث بايجاز عن امراض المجتمع العراقي عموما وعن امراض المجتمع الكوردي خصوصا فلكل عصر مرض وقد وضع الله له الدواء الا الغباء والاصرار عليه فلا دواء له ولكل مجتمع عيوب وما من فرد او امة وصلت درجة الكمال لان الكمال لله وحده والنقص صفة لازمة للبشرية ولذلك وجب علينا الانشغال بعيوبنا لكي نصلح ما نستطيع اصلاحه فما اقسانا على اخطاء غيرنا وما ارأفنا باخطائنا !

ان هذه الافكار غير المتناثرة  برأينا والتي جاءت ضمن دفتي هذا الكتاب الرائع تعتبر من تجارب الكاتب الصحفية المتواضعة عسى ان يكون قد قدم شيئا لامته الكوردية المسالمة والتي عانت الكثير بسبب تكالب الغير عليها فعاشت حينا من الدهر تائهة في سفينة ربما قبطانها ايضا لايعرف اين ينتهي بها المطاف . اهي الى بر الامان ؟! ام لاتزال تجري في البحر تبحث عن مكان يأويهم ؟! ام يغرق المجتمع في ذلك البحر المتلاطم امواجه ؟!

ونحن هنا نريد ان نطلع القارئ الكريم على عناوين مواضيع كتابنا الممتع هذا وهي كالاتي / العالم من حولنا / ديمقراطية الهوى...ام هوى الديمقراطية؟ / الهروب من الحقيقة لا تعني نفيها / بين التعددية و الديمقراطية / بيننا وبين ابو جهل / ربوا اولادكم على غير ما تربيتم عليه/ مابين رؤسائنا ورؤسائهم / الزعامات مابين الانقراض والاستنساخ/ اطفالنا بين التربية الصحيحة والعقيمة / للحقيقة وجوه كثيرة/ كيف نختار رئيسا للبلاد / الغناء بين الامس واليوم/ ما بين الاحتلال والاختلال/ ما بين التوسل والتسول/ مابين التنفيذ والتنفيس / مابين الديمقراطية و الصيغة التوافقية/ لا يأس مع الحياة و لاحياة دون فشل/ الازمات وتوحيد الشعوب/ دروس الاخرين عبرة للمعتبرين/ نعم نعم نعم ...كلا كلا كلا / بين الحكمة وقول الحق و الصمت/ اشتم الحكومة وتوكل على الله/ الابعاد الثلاثية للمشهد العراقي/ مؤتمر الفكر الاسلامي الاول في اربيل/ قيمة الانسان بين التهميش والتكريم/ مابين الزواج والجواز/ البرلمانيون بين القسم و التقسيم \ امارس الاختيار او الانهيار/ موازين الحروب / النوايا الطيبة للاكراد / اغتيال العقل باسم النقل / بين الكمال و الكماليات / فرحة الانتصار ما بعدها فرحة / اقيموا دولتكم في السماء كي تقوم على الارض/ الاكراد وتوحيد القرارات/ رحمكم الله جددوا وضوئكم/ دع التكشير ..وابتسم للحياة/ البوفيه المفتوح والقرار الصعب/ الحروب واختلال الموازين/ فن التواضع/ رحم الله رجلا عرف قدر نفسه/ امة عربية متعددة ذوات رسائل مختلفة/ ثمن الماضي المشرق ..ضياع الحاضر.

وقد قدم لهذا الكتاب الشيق القاضي الكوردي  المعروف رزكار محمد امين حيث يقول (هذا الكتاب الذي نقدمه للقراءلم يكتسب اهميته فقط في كونه نتاج تحقيق وجهد صحفي بديع لشاب اكبر من عمره ( الاخ محمد فائق) الذي وجدته مؤدبا هادئا بشوش الوجه مخلصا في عمله معتزا بقوميته وبشموخ جبال وطنه كوردستان ، وانما يتجلى في تطلعات هذا الشاب واماله لبناء مستقبل زاهر لوطن حر ومجتمع متطور يضمن فيه الحرية والسلام والديمقراطية والعدالة الاجتماعية واحترام حقوق الانسان وتحرير العقل من براثن الظلم والتخلف هادفا في افكاره الى ترسيخ القيم والمبادئ الانسانية العليا والاخلاق الفاضلة وتبني الحكمة والمنطق في مواجهة المشاكل وحلها واعتماد مبدأ التعايش السلمي بين القوميات والاديان والمذاهب، مناديا فيها لنبذ العنف والظلم والطغيان تارة، والتخلص من الاعراف المضرة والقيم البالية السائدة المعيقة للتطور تارة اخرى، الموروثة منها اوالمستوردة نتيجة تخالط الشعوب لتطور وسائل الاتصالات السريعة والاعلام وشبكات الانترنيت، ونظام العولمة الجديدة، فهو يرى في مقالاته ضرورة الاهتمام بالجوهر دون القشور، وعدم الانسياق مع المسارات الخاطئة للرأي العام للجماهير الغفيرة او العواطف غير الموضوعية والمجردة عن التطبيق الفعلي.

ويرى الكاتب من الشجاعة الاعتراف بالمشكلة ايا كان نوعها وعدم الهروب منها وصولا الى حلها ومنع تفاقمها، كما لاينسى الكاتب حلاوة النصر فهو يراه اطيب من العسل واحلى من امراة جميلة. وقد تطرق الكاتب في اكثر من باب في خواطره التي شملت الجوانب السياسية والاجتماعية والثقافية والتاريخية والاقتصادية والاخلاقية والنفسية للمجتمع العراقي مسترشدا ومستشهدا باقوال واراء وافكار الكتاب والمفكرين من الداخل والخارج، فلا يمل القارئ ولا يتعب الناظر بقراءتها، او التمتع بمحتواها لتعلقها بمشاكل الحياة اليومية لا بل الانية للمجتمع العراقي في خضم معارك دامية مزمنة وعقيمة ودم جار يسيل في الشوارع وجرائم خطيرة ترتكب دون وازع ، وقد ظل الكاتب في كتاباته ملتزما ووفيا لانتماءه الوطني والقومي والديني والعشائري، كرديا عراقيا مسلما شرقيا من دون تعصب او تطرف او الخجل من عيوب تلك الانتماءات او الهروب منها ، معترفا بالاخطاء والسلبيات داعيا الى حلها بالاستفادة من تجارب الاخرين وعبرة الماضي.



واخيرا اتمنى من الاعماق ان يشاركني القارئ العزيز الاستمتاع بقراءة احدى اهم المواضيع القيمة برأينا والتي جاءت ضمن كتاب الاستاذ محمد فائق الذي يقول فيه :

( اقيموا دولتكم في السماء كي تقوم على الارض )

 

اذا لم تستطيعوا ان تقيموا دولتكم فوق الارض هاهي السماء مفتوحة وليس لاحد حتى اليوم سلطة عليها ، والخوف كل الخوف ان يأتي احدهم في يوم من الايام يعلن سلطته عليها ، الاكراد وعبر التاريخ يحاولون ان يبنوا لهم دولة قومية كما العرب والفرس والترك من حولهم، واليوم هي فرصتهم بالاعلان عنها في السماء عبر بوابة الفضائيات لكي يّعرفوا العالم بالقضية الكوردية ومدى معاناتهم الحاصلة في الدول التي يعيشون فيها (تركيا وايران والعراق وسوريا) .

عرفت قضيتهم في البداية بالمظلومية وما ان لبثوا قليلا بعد سقوط بغداد ان تحولوا على اثرها الى جلاوزة العراق، يعرقلون المسيرة السياسية، لا يتجاوبون مع مطالب الحكومة المركزية، يتصرفون بهواهم كيف ما يريدون، قواتهم من البيشمركة تنشر الفساد والرعب في الارض كما يزعمون، ولكن الرد الكوردي غير مسموع الا عبر فضائيات كردية ربما نصف الاكراد لا يتابعونها بسبب تسييسها علاوة على القوميات الاخرى لا تعرف اسماءها أي الفضائيات او الى من تعود .

ينعت الاكراد بعرقلة العملية السياسية لانهم يريدون التوفيق بين اراء السنة والشيعة الذي يصل الى حد القتال في كثير من الاحيان، طبعا والنقاش يدور في بيت رئيس الجمهورية جلال الطالباني ، الاكراد لا يتجاوبون مع مطالب الحكومة المركزية لانهم يطالبون بحقوقهم لاستثمار ما في مناطقهم من خيرات ومن الصعب الانتظار ريثما يتم الاستقرار والامن في كل العراق لتناقش بعدها هذه الامور. والاكراد يتصرفون بهواهم لانهم الان احرار، وكيف وهم عبر التاريخ كانوا يعانون من المركزية القاتلة في بغداد لتقييد حركتهم، اما قوات البيشمركة الكوردية فهي التي شاركت وبجدارة في استتباب الامن في مناطق تواجده في بغداد بشهادة ساكني تلك المناطق واستردوا مدينة الموصل بعد ان سقطت بيد الارهابيين والمسلحين المناوئين للحكومة العراقية .

كل هذا يحصل من تشويه سياسي واعلامي لان الاكراد لم يستطيعوا ان يستغلوا الفضاء الخارجي ، ولذلك قد لا يلام الغير اذا استغلوها لنزعاتهم الشوفينية بمقدار يفوق تقاعسنا عن استثمارها لصالح قضايانا. خصوصا ونحن نعيش في زمن بات الضمير الانساني شبه ميت او يحتضر انفاسه الاخيرة على فراش الموت ).

*- (وهكذا هو شأن الكورد يأبى الا ان يعيش عظيما في السراء والضراء حتى ان اسودت به اللحظات وتكالبت عليه قوى الظلام يختار الجبال الشامخات متحصنا لايقبل الضيم كي يعيش فيها شامخا شموخ الجبال ).

== كتبت هذا المقال قبل أن نخسر ونفتقد مؤلف كتابنا الاستاذ القدير(محمد فائق) في حادث سيارة مؤسف جدا بين مدينتي السليمانية وكركوك -


دورات للتبريد والتكيف بسوهاج  للسفر لدول الخليج للقضاء علي البطالة

 

تعاقدت جمعية الآمام الغزالى لتنمية المجتمع بمركز التحرير بالشراكة مع الشركة المصرية للمقاولات لتدريب كوادر من  شباب سوهاج والصعيد قادرة على العمل للسفر لاحد الشركات للعمل كفنين ومهندسين صيانة تبريد وتكيف بالخليج للقضاء على البطالة وقال احد المسئولين فى مركز التحرير بالجمعية إن مشروع التدريب من اجل التشغيل والتدريب  لتاهيلهم وتدريبهم علي احدث البرامج الفنية والتقنية في المجال  وفقاً لاحتياجات ومتطلبات مختلف القطاعات الصناعية  ويتيح ذلك تيسير وتسهيل التحاق هؤلاء الشباب بسوق العمل وتوفير فرص عمل مناسبة لهم سيسهم التدريب  في تحديد المتطلبات الفعلية والتدريبية اللازمة للقطاعات الصناعية في مجال التبريد والتكيف  واتخاذ القرارات السليمة والتخطيط الاستراتيجي لعمليات التدريب والتشغيل وانشاء مركز التدريب المهني واعداد المؤهلات والمناهج وتدريب المتدربين للقضاء علي البطالة في مجال التدريب والصيانة في مجال التبريد والتكيف وأضاف  ان تقديم الاوراق سيتم في الجمعية  بمركز التحرير والتدريب يؤدي لرؤية أن تكون التدريب في مجال التبريد والتكيف التقنية صرحاً متميزا في التدريب على أحدث التقنيات في مجال التبريد والتكيف للشركة الطالبة وان رسالة التدريب تهدف الي تعليم وتدريب أبناء سوهاج والصعيد في بيئة محفزة وآمنة لإعداد كفاءات مبدعة وموائمة لمتطلبات سوق العمل تتميز بأخلاق المهنة في مجال التبريد والتكيف لشركات الطالبة و الهدف من التدريب العمل على رفع جودة العملية التدريبية والتحسين والتطوير المستمر في مختلف التخصصات التقنية بالتبريد والتكيف والهدف في البداية والنهاية هي تدريب الكوادر البشرية المدربين للشركة للعمل والانتاج والسفر بعد التدريب  واقول من رغب في السفر والتدريب الحضور الي مركز التحرير جمعية الامام الغزالي بسوهاج او التواصل عبر البريد الالكتروني  Emam.gazali@yahoo.com

 

 

 

قصة قصيرة/الكاتب: سعيد مقدم (أبو شروق) - الأهواز



1-       

(تجارة لم تفز)

وصاها أن توقظه عند غرة الفجر، فوراءه طريق بعيد.
عشّته عصرًا ثم صلى المغرب والعشاء سوية ونام... ونامت هي الثانية.
وعند أول صيحة للديكة أيقظته! وكانت تظن أنه الفجر.
فشرب من الشاي الذي اشتراه من المتجول الغريب...
وشد شكبانه وتوجه صوب قرية (العويفي).

مشى ...ومشى ...ومشى ...ولم يطر الفجر!
ولم ير أيّ مخلوق طيلة طيه الصحراء سوى النجوم وبعض الشهب!
طوى أربعين كيلو مترًا في الصحراء المظلمة... حتى دخل القرية فجرًا.
فطر عند خالته التي تفاجأت لحضوره في ذلك الوقت المبكر...
وراح يعرض بضاعته ليبيعها... ووجدها مغشوشة!
فلعن المتجول الغشاش ذا القبعة الأسطوانية السوداء ذلك اليوم ألف مرة ومرة!

ثم رجع بعد كدحه ماشيًا نفس المسافة ...
لكنّ هذه المرة مشاها في ضوء النهار ...حاملًا شكبانه الذي يبدو وكأنه أثقل من البارحة!



قصة (الجوال الخامس)/الكاتب: سعيد مقدم (أبو شروق)- الأهواز





الجوال الخامس

اشترى الشريحة بعشرة آلاف تومان،
ثم توسل بأمه أن تتوسط شفيعة عند أبيه ليشتري له جهاز هاتف،
فاستسلم الوالد ودفع خمس مئة ألف تومان لشراء الجهاز،
وكانت هذه المرة الخامسة!
فالولد الطائش دمرها كلها خلال أشهر لا أكثر!

ولكي يحتفل الولد بجواله الجديد، دعى أصدقاءه لشرب الخمر!
وقد أمعنوا في الشرب على ضفاف كارون حتى أخذت الخمرة مأخذها فيهم!
فشرب العصير بعدها ورمى ظرفه الفارغ وراءه في الشط!
وأكل التفاحة ثم التفت متثاقلًا ورمى بقاياها في الشط،
وشرب الروبة ثم رمى الظرف والملعقة وراءه في الشط!
ثم قال ثملًا : والآن اسمعوا ما جاءني من رسائل غرام، فقرأ لهم أبيات الشعر؛ وما إن انتهى من قراءتها حتى رمى الجوال خلفه في الشط!!!


قصة قصيرة جدا /الكاتب: سعيد مقدم (أبو شروق)- الأهواز

 





     
فتور

قالت مؤنبة إياه:
تتصفح الإنترنت تارة، وتقرأ كتابًا تارة أخرى ...
تكتب في فينة، وتسرح في أفكارك أخرى!
أليست لك زوجة تتبصرها .. أو على أقل تقدير، تلمحها؟!

رفع رأسه من كتابه ثم تأملها ...
فلم يجد ما يعوضه عن الإنترنت والكتاب ...وعن أفكاره.
فغاص فيهم تارة أخرى.

تمت إضافتك بواسطة remzi akrawi‏ على Google+‏

يمكنك متابعة remzi‏ والمشاركة معه عن طريق إضافته إلى دائرة.
أليس لديك معرفة بهذا الشخص؟ لا يتعين عليك إضافته بدورك (وبذلك لن يتمكن هذا الشخص من الاطلاع على شيء ما لم تتم مشاركته معه). مزيد من المعلومات.
إلغاء الاشتراك في هذه الرسائل الإلكترونيةعرض الملف الشخصي لـ remzi‏ أو حظره remzi‏ تمامًا.
Google Inc., 1600 Amphitheatre Pkwy, Mountain View, CA 94043 USA

قصيدة((( الجــــــــدار))) للشاعر// رمزي عقراوي

 قصيدة((( الجــــــــدار)))

للشاعر// رمزي عقراوي

                                         

يا بلادي .....

انني احن اليك !

حنين الاطفال

حنين الاشبال

رغم التنائي !؟

حنين الذين يعيشون من غير امال ...

يجوعون ...

من حيث لايجدون ...طعاما ؟!

يسد السعار ...

فطغاة  العالم  يأكلون لحم الغزال ...

ونحن ههنا ....

نتطوح بأكل الحجار ؟!

ضمن جبروت الموت

و الحصار ...

ضمن خارطة الارهاب

و الدمار ...!

يا بلادي

انني احن اليك

قد لا تشعرين ؟!

بأني دعاني اليك الحنين

و كالاخوة الاخرين

اناديك

ليل ... نهار !

الينا ....الينا !

ففي القلب الطعين

ثار

نور .... و نار ...!

لهيب ...وسعار !

و تحدق عيوننا في الجدار

وهي تذرف الدموع الغزار ..

وافكارنا شتى

ليس فيها قرار !

فأن .... غدا

ليسمعون لا محال !

تراتيلنا .... في انتشار

وان ... غدا

لايكون هناك جدار !

احن اليك

يا بلاد – انانا – وكلكامش  و روح الانتصار

احن اليك

بلقيا – انتظار-

يلمع طيفك في عيني

وراء الاسوار

فأظل ! احلم فيك بكل الوجود

لعل الذي غاب عني  يعود !!

***

واحمل قلبي المعذب ....

الهموم و الانكسار !

فقد سرق الليل الكئيب

مني ضوء النهار !!

احن اليك

حنين الصغار

حنين الكبار

حنيني الى كل دار

***

احن  اليك

يا بلاد النضال

احن اليك

يا بلاد الابطال

***

يا مهد الانبياء ... و الاسراء

يا جنوب لبنان

ويا هضبة الجولان

ويا دارفورالجياع و الفقراء

ويا أنفاق(غزة) الحرمان

في متاهات- صحارى - سيناء

حتما سينهار

جدار

العنصرية و الاستجداء

بل خنادق العار---

في كل مكان و زمان

في كل حين و آن

************

 

محليات

الاهتمام بالتربية أفضل وسيلة لأنتشال الأمة العربية من أزمتها الراهنة

 

محمد جابر

تلعب التربية دور مهم فى بناء المجتمعات كما يقول  احد اساتذة التربية بكلية التربية جامعة سوهاج حيث يقع عليها دور كبير فى إعداد الكوادر البشرية المؤهلة والقادرة على تحقيق التنمية والنهضة الثقافة للمجتمع، لكونها تحدد اهتمامها بالفرد باعتباره أساس كل إصلاح وتغير اجتماعى، حيث أصبحت التربية الوجه الآخر للتنمية، خاصة وأنه لا يمكن أن تتحقق هذه التنمية بمفهومها الشامل بعيدا عن التربية مهما توفرت الموارد الطبيعية، فالتربية هى وسيلة وغاية تمد المشاريع الحضارية بقوة نهضوية متأصلة فى عقول الأفراد ووجدان الأجيال المتلاحقة.

وأضافوا، أن التربية تمثل من وجهة نظر الكثيرين حلا للمشكلات التى تعصف بالتنمية والنهضة، إذا نجحت فى بناء الكوادر البشرية وتأهيلهم بما يتفق مع ثوابت الثقافة العربية ومنطلقات العصر، أما إذا عجزت عن تحقيق هذه الأهداف فإن كل الجهود تؤول إلى الفشل، حيث تقع على التربية بمؤسساتها آمالا كبيرة فى انتشال الأمة العربية من أزمتها الراهنة، وتحقيق تنمية شاملة، والتعامل مع التقنيات والتحديات التى تواجه المجتمعات العربية.

وأشاروا إلى أن الأيام الماضية كشفت عن وجه غريب تلبس بالشخصية المصرية كما كشفت عن أزمة أخلاقية طاحنة يعيشها المجتمع، فحالات التحرش الجماعى والخطف وسفك الدماء وقطع الطرق كل هذه الأشياء وغيرها من ذميم الصفات يتطلب التركيز على ما ألم بالشخصية المصرية من تغيرات.

قصيدة(صوت أم كوردية مؤنفلة)! للشاعر والاعلامي رمزي عقراوي

قصيدة(صوت أم كوردية مؤنفلة)!

 

ص18 من ديوان – ما بعد الانفال ؟!

للشاعر الكوردي هاشم طه عقراوي

ترجمها من اللغة الكردية الى اللغة العربية الشاعر رمزي عقراوي / دهوك 1/3/2012

remziakrawi@yahoo.com

 

 

ساحاول / التواصل

ساستمر / بالحياة !

بالبقاء ...

كي اعيش واحيا

ساناضل / ساكافح !

سابقى ...

رغم انف الاعداء

ابني واعمر كوردستاننا

اتدرون ؟!

انهم قد انفلوا / الرجال

انهم قد انفلو / الشباب

والاطفال ، والنساء

فقط بقيت انا !

ساجعل كوردستان

حصنا حصينا ...

ضد مصاصي الدماء

بالقلب ، والقالب !

ساستميت في المقاومة

بيد اعمر وابني كوردستان

وباليد الاخرى ارعى اطفالي

منذ الصغر ...

ساعلمهم كيف يحمون وطنهم

وكيف يدافعون عنه !

كي يصبح بيشمركة ...

في المستقبل القريب

كي يقول بفخر انا بيشمركة

على منهج البارزاني الخالد ...

اسير واتعلم !

لا اقف عند الصعاب ...

سادافع عن تراب وطني

لا استقر ابدا ...

حتى احرر كوردستان

سانهض مع شعبي المناضل

كي اسجل تاريخ وطني الجديد ؟!

وسامزق صفحات التاريخ المزور !

الذي كتبه الطغاة المستبدون

حسبما ارادوا لمصالحهم !

 

يا شعب جبال الكورد الشماء

انا اسال ...؟!

واريد منكم قبول سؤالي !

هل انتم فرحون مثلي ؟!

وكيف لا تفرحون ؟!

وقد ازدهرت قمم الجبال الشامخة

مرة اخرى ...

بالنبات الاخضر

واشجار الثمر !

وهناك القبج يغرد من جديد

بملء النشاط والحرية ...

حيث يبني اعشاشه

في الشقوق والاعالي

ومع قبقبات القبج

تردد انها حرة ...

مرة اخرى ... ؟

لن يرجع المحتلون الى ارضنا

ولن يستطيع المغتصبون

من حرق قرانا ...

وهدم بيوتنا

وتجريف حقولنا

وطمر ينابيعنا

مثلما كانوا يفعلون في كل مرة

في قديم الزمان ...

فالان سنكون يقظين ...

وحذرين كي لا نتغرر بقول عذب

وبوعود مليئة بالعسل المرّ !

وبالاحلام الوردية ... وبالامال الكاذبة

 

ايها الكورد ...

سيروا الى الامام سيروا

لا تكرروا تلك الاقوال !

قولوا لانفسكم وللاصدقاء

منذ الان فصاعدا ...

لا تهمنا تلك الاقوال الجوفاء !

 

اين بارزان ... ؟!

اين كرميان ؟!

بل اين حلبجة وباليسان ؟!

لقد حطمها جميعا ظلم العدوان

لم يبق من يبكي وراء الانسان

فقط ممن كانوا يسمون (بالكفار) !!!

هم الذين بكوا لنا ...

ورقت قلوبهم لمآساتنا

اولئك الاوغاد ...

مغتصبون ...حاقدون !

دائما اولئك جائعون

ابدا ... لا يشبعون !

فالقتل ... والحرق ...

والاختطاف والتدمير

من صميم خصالهم واعمالهم

اولئك الغادرون ...

نفوسهم مريضة !

وقلوبهم سوداء كحلكة الليالي

اولئك الظلا ّم ...

لا نستطيع ان نسميهم ...

سوى انهم يعشقون ... الدماء

والاغتصاب ... والارهاب !

مخادعون / كذابون / دون وفاء

منافقون / غير ملتزمون بالعهود والمواثيق !

ابدا لا تثقوا بمثل هؤلاء الاوباش !

لانهم منذ القدم ...

هم على هذه الحال / وحتى اليوم ؟!

وسيبقون الى الابد !

 

3/3/2012

شاهد اهداف فوز اتليتكوا مدريدعلي التش"" 2-0 ""19/4/2014


بسم الله الرحمن الرحيم

 

وبه نستعين علي أمور الدنيا والدين

اللهم صلي علي سيدنا محمد وعلي أل سيدنا محمد

كما صليت علي سيدنا إبراهيم وعلي أل سيدنا إبراهيم في العالمين

أنك حميد مجيد

 

 

اما بعد

 

 

فقط وحصري اليكم فيديو

خطير اوي

 

شاهدواا معي

 

اهداف فوز اتليتكوا مدريدعلي التش"" 2-0 ""19/4/2014

 

https://www.youtube.com/watch?v=7h6Xe25qZeQ

قصيدة (ياكورد)


قصيدة (ياكورد)

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
 شعر : رمزي عقراوي
  الشاعر  الإعلامي والصحفي المستقل 

ياكورد...                                              

          انتم فلذة من فؤادي...               

وسر حياتي ووجودي!!                       

فيكم مافي قلبي من حنين...                  

الى ارض كوردستان الخلود ...!           

فيكم ما في نفسي من عواطف               

وشعور واحساس ونشيد !!                   

فيكم ما في دنياي من ضباب                 

وحسرة وضياع ويقظة وهجود              

فيكم ما في طفولتي من قناعة                

وبراءة ويتم وفقر وسعود!      

فيكم ما في شبابي من امال                                 

وفي شيبتي من درّ نضيد!                           

انتم يا كورد!                                   

انكرتم ذواتكم لغيركم

من اقوام وشعوب تاهت في ضلال بعيد

انتم يا كورد!

                 احببتم  بصدق واخلاص

غيركم في الله وبالله ولله المجيد!

ولم تحصدوا ما زرعتم في ماضيكم

ولافي حاضركم

غير نكران الجميل وذل العهود

فلم تزل الشوفينية الظالمة حواليكم

تتغنى ليل نهار دون سبب جديد!

والحاقدون يملأون الفضاءات ضد

طموحاتكم كشعب ابتلي بالظلم المديد

والمرتزقة

 يتاجرون بدمائكم ظلما

بيد القهر والاستعباد والاحتلال العنيد!

والادنياء يقامرون بمستقبلكم...!

وشذاذ الافاق يغشونكم بالاحلاف والعقود

ونسوا ( انا خلقناكم شعوبا و

قبائل لتعارفوا) في كتاب الله المجيد!

وهم يدعون الاسلام و الاخوة و السلام

بقول الزور وبالبهتان والحقد الشديد

فاناجيكم يا كورد

 لاحتمي بشجاعتكم

من ظلام التعصب والتمييز والقيود !

ولولا صلاح الدين الايوبي لما تحرر

القدس الشريف

من براثن الغرب الحسود

ولولا تضحيات الكوردالجسام

 لما تحرر-------------

العراق من ظلام البعث الحقود

ففيكم يا كورد

مافي الوجود احب

الناس قصائدي

 ام لم يحبوا قصيدي!

قصيدة (ياعراق يا شاعري )


قصيدة (ياعراق يا شاعري )

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
 شعر : رمزي عقراوي
  الشاعر  الإعلامي والصحفي المستقل 

يا عراق...

          انت صرخة الزمن الكئيب!

يا عراق...

          انت الصدى والحزن والنحيب

يا عراق...

          انت عنف تفجّر من جراح الكائنات

ياعراق...

          انت تدري قلبي شقي مظلوم

          فيه الالم ينزّ من الارهاب الغشوم

كم قلت صبرا وصمودا يا عراق الانبياء!

اما تكف عن الانين والبكاء!!!؟

تجلد فالحياة تبقى تغذي الاقوياء

ياعراق !

          لاتجزع امام تعنت الاحتلال

فاذا صرخت من الالم...

هزأ بصرختك الانذال!

ياعراق...

          لاتسخط على ابنائك الاوفياء!

انهم لم يصغوا لعنجهية المفسدين الاشقياء!

ياعراق...!

          لاتقنع باشواك اليأس وضربات الشرور

فخلف اوجاع الحياة...

          عذوبة الامل الجسور!!

ياعراق!

          لاتسكب دموعك هدرا فتندم

فبين رعود السماء قساوة لاترحم!!

لكن العراق بقي من الظلم والقهر...

          مخضلا بالدموع!

حيث جاشت فيه الاحزان والصدوع!

يبكي على أولاده المهجرين الابرياء...!

يذرف الدموع على ابنائه الشهداء

يطهر ذنوبه غردا كصدّاح الهواتف بالدموع

فالدموع تزيل الالام من صدور الجموع!

ولكم اراق العراق...

                 مدامعه حتى تقرحت جفونه!

ثم التفت يمينا ويسارا...

                 فلم يجد من يقاسمه شجونه!!

وعسى تكون الغربة ...

                 ارحم فهي مثل العراق...

لم تزل تندب!!

وعسى دول الشتات تعطي المهجرين ماطلبوا

ياعراق!

          هل خلق الشعور والاحساس من الجماد؟!

لا رعشة تصيب نفسه اذا ما ترجاه الفؤاد!!

يا اخي!

 

 

          هل رأيت الارملة تبكي...

من الجوع طفلها الوحيد ؟!

لما تناوله بلا رحمة يد الارهاب الشديد!

اسمعت بكاء الضعيف...

          يستجدي بين القبور؟!

يبكي كرامته!

          ويندب حظه التعيس!

                 ويتمنى مصارعة الموت الجسور

((طفحت باعماقه سكينة الصبر والصمود

لما رأى عدل الحياة ينساه...

                 بين يقظة و هجود!))

ياعراق!

          انت نشيد الحياة...

                        وصوت الدهورَ

كعروس الامل الضحوك.....

                 ناصع الثغور!

ياعراق !

                 انت جمال الغروب الساحر

                 وهمس المساء الباسم الحائر!

ياعراق!

                 يا قيثارة الاحلام...

                               اين صبابتي؟!

لولاك لمتّ بضعفي وقهري

                               وكآبتي!!

فيك ذوبت قلبي...         

                        وسكبت كل مشاعري!

فاصدح على قمم الحياة...

ياعراق ! يا شاعري!!

انشر بنفسك وبطريقتك المفضلة مع النشر الآلي المباشر لنشر إبداعاتك الأدبية والفنية والشعرية والقصصية وخواطرك العامة ومقالاتك وأخبارك وكل كتاباتك هنا في المشهد العربي اليوم أرسلها عن طريق البريد الإلكتروني، إلى البريد التالي elmashadarabe@gmail.com وستنشر تلقائياً بطريقة فورية آلية مباشرة قبل مغادرتك الموقع، وبإرسال مقالك أو قصيدتك أو أخبارك للنشر في موقع المشهد العربي اليوم، وما يتبعه من مواقع أخرى مشتركة معه؛ فأنت توافق على تحويل مقالك أو قصيدتك أو أخبارك إلى ملف صوتي على اليوتيوب بصوت الشاعر مع حفظ كافة حقوقك الأدبية والفكرية. اقرأ المزيد حول النشر الآلي المباشر.